مدرسة بيلا الاعدادية بنات
مرحبا بالزائر نرجوا ان تقضى وقت ممتع معنا فى المنتدى ونرجوا ان تصبح عضوا فاعلا فى المستقبل

مدرسة بيلا الاعدادية بنات

منتدى تعليمى تربوى يعمل على ربط المدرسة بالتلاميذ واولياء الامور داخل وخارج المدرسة
 
الرئيسيةمدرسة بيلا الاعالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دراكولا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
arab_einstein
مدير عام
مدير عام


ذكر
عدد الرسائل : 1421
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 05/11/2009

27032010
مُساهمةدراكولا






مقدمــــــــــة


فلاد التالت ، امير ولاهيا ، فلاد المخوزق ، فلاد دراكولا او دراكولا ( 1431 – ديسمبر 1476) ، كان امير منطقة ولاهيا اللي في جنوب رومانيا و اتعرف بقسوته الرهيبة في معاقبة المجرمين بالخازوق ( و علشان كدا من اساميه فلاد المخوزق ) و سبب شهرته في العالم هي رواية دراكولا اللي ألفها برام ستوكر سنة 1897 و اللي بتحكي عن مصاصين الدماء .

الحقيقة التاريخية انه كان امير عظيم قدر يدافع عن بلاده ولاهيا ضد الغزو العثماني و دبلوماسي عبقري نجح في الحفاظ على بلده على الحياد بين الامبراطورية العثمانية و الامبراطورية المجرية.و علشان كدا بيعتبره الرومانيين بطل قومي و تمثاله موجود لسة لحد دلوقتي في وسط مدينة بوخارست



أول حـــياتــــــــه

فلاد دراكولا اتولد في ترانسيلفانيا سنة 1431 و كان عنده اخ اكبر منه اسمة ميرشا و اخ اصغر منه اسمة رادو الوسيم . على الرغم من انه اساسا من ولاهيا في الجنوب بس عيلته كانت منفية في الشمال لان ابوه كان بيعارض تدخل الاتراك العثمانيين




الرهــــــــينة


السلطان العثماني عمل ضغط كبير على ابوه وهدده باحتلال بلده و علشان كدا اتفق اخيرا مع السلطان انه يعينه اقطاعي على ولاهيا و انه يبعت اتنين من ولاده رهينة عند السلطان لكى يحافظ على وعده ، السنين اللي قضاها فلاد اسير عند السلطان ساهمت بشكل كبير في تشكيل شخصيته و كان غالبا يجلد بالكرباج عقابا له على عناده و وقاحته مع السجانين و هنا اتعلم فنون التعذيب





قسوته وتعذيبه


لم يعرف التاريخ حاكما أشد قسوة من دراكيولا ، هذا الرجل الذي أثار اشمئزاز كل الذين عاصروه لوحشيته غير الطبيعية التي أثارت ذهول كل الذين عاصروه أو قرأوا تاريخه والحديث هنا ليس عن ( دراكيولا ) مصاص الدماء الشهير الذي قدمته السينما العالمية ، بل عن ( دراكيولا ) الحقيقي ، فهو شخصية حقيقية تحدثت عنها كتب التاريخ بالتفصيل ، فقد كان أمير مملكة ( والاشيا ) والتي أصبحت في زماننا الحالي جزءا من ( رومانيا ) ، والتي جعل الناس فيها يرتجفون خوفا من مجرد ذكر اسمه ، بعد أن قام بأعمال وحشية يشيب لهولها الولدان ، بل أن البعض كان يطلق عليه اسم ( فلاد المخوزق ) نسبة إلى ولعه بالخزوق والتي كانت تعتبر وسيلة الإعدام المفضلة لديه ، لأنها تقتل الناس ببطيء شديد قد يصل لعدة أيام تعاني فيها الضحية عذابا لا يوصف ، ويتلخص الخازوق بغرس وتد خشبي كبير في الأرض بحيث تكون نهايته حادة جدا ، وبعدها يتم جلب الشخص المراد إعدامه ، ويتم إرغامه على الجلوس على نهاية الوتد الخشبي الحادة بكل ثقله وقدمه لا تمس الأرض بسبب طول الوتد ، وتظل الضحية معلقة هكذا إلى أن تموت !! ولك أن تتصور الألم الرهيب الذي تعانيه الضحية جراء هذه الوسيلة البشعة للقتل


وتذكر كتب التاريخ أنه وبعد أن أصبح ( دراكيولا ) حاكما لـ ( والاشيا ) ، قام بدعوة الفقراء والعجائز والمعاقين من أبناء مملكته لحضور وليمة هائلة أمر بإعدادها خصيصا لهم ، وبالطبع لبى الجميع دعوته وقام هؤلاء الضيوف المساكين بالأكل والشرب وهم لا يصدقون أعينهم ، وبعد أن انتهوا من الأكل

سألهم دراكيولا قائلا

هل تريدون أن تتخلصوا من فقركم وآلامكم للأبد ؟

فصاحوا جميعا بحماس : نعم !!


فخرج مع جنوده من قلعته وأقفل أبوابها على هؤلاء الناس ، ثم وبكل بساطة أمر جنوده بحرق القلعة !! فأشعل الجنود النار في القصر ليحترق جميع الفقراء المسجونين في الداخل ، وكانت هذه نهاية مشاكلهم كما وعدهم ( دراكيولا ) !! وقد برر فعلته الشنيعة هذه بأنه كان لا يريد أن يكون هناك أي فقير في مملكته ، لذا فكان الحل الأمثل هو التخلص منهم !!


فقد كانت هناك وسائل أخرى يستخدمها في الإعدام، إذ كان يستمتع كثيرا بغلي الناس أحياء ، أو سلخ جلودهم وهم أحياء أيضا ، بل أنه كان يضع رؤوس أعدائه على مائدة الإفطار حتى ينعم بنظرة الموت بعيونهم !! وحتى حينما فقد السلطة في فترة من فترات حياته والتي عاش فيها مختفيا عن الأنظار، كان يخوزق الطيور والفئران كإحدى وسائل التسلية لديه!!


لقد وضع ( دراكيولا ) أثناء فترة حكمه قوانين صارمة جدا كان هدفه الرئيسي منها هو حفظ الأمن في جميع أرجاء ( والاشيا )

وكان عقاب من ينتهك هذه القوانين هو الإعدام بالخزوق


فالتاجر الذي يغش الزبائن، واللصوص، والكذابين، وغيرهم





سنين الحكم والمنفى


في سنة 1477 مات ابوه مقتول و اخوه الكبير اتقتل على ايد اعداءه السياسيين ، و علشان يحافظ الاتراك على الاستقرار في المنطقة غزو ولاهيا و عينو فلاد التالت امير عليها فاكرين انه ح يبقى لعبة في ايديهم ، الوضع بسرعة اتغير و حصل غزو من امير مجري اسمه هونيادي و شاله من الحكم في اقل من سنة و بعديها هرب فلاد على مولدافيا في الشمال ، اتطورت الامور و مات هونيداي و انشغلت المجر بتحرير صيربيا من الاتراك و ساعتها هجم فلاد على والاهيا و بقى الحاكم الوحيد ليها ، قضى سنين حكمه في صياغة القوانين و مقابلة الوفود الاجانب ورياسة المحاكمات المهمة و كمان كان بيحضر الاعياد الدينية و كان كمان بيستمتع بالصيد .

ف سنة 1495 بطل يدفع الجزية للعثمانيين و عمل تحالف مع المجريين و اللي جنن الاتراك و قررو يتخلصو منه و لكنهم فشلو . السلطان محمد التاني( الفاتح ) قاد جيش ضخم متكون من 60000 من القوات النظامية و 30000 من القوات الهمجيين وفي ربيع 1462 هجم على ولاهيا . و كتحية ليه فلاد المخزوق اعدم 20000 سجين تركي بالخاوزق و علقهم علشان يرحبو بالسلطان على طول الطريق . جيش فلاد لم يقدر أن يوقف السلطان اللي دخل العاصمة بتاعة ولاهيا و عين اخوه رادو الوسيم امير على ولاهيا ، فلاد استمر في حرب العصابات ضد الاتراك بس اخوه عمل صفقة مع النبلاء في ولاهيا و مع الامبراطور المجري و بكده فلاد بقى وحيد و اتسجن و بعديها طلع من السجن المجري و استمر في مقاتلة الاتراك .




مـــــوتـــــــه


سنة 1476 و في معركة قرب بوخارست مع العثمانيين اتقتل فلاد دراكولا وقطعو راسه و بعتوها على استانبول علشان السلطان يتاكد انه مات . السلطان حفظ راسه في العسل و علقها على خازوق للعرض على الناس . وتذكر كتب التاريخ أن جثة ( دراكيولا ) قد دفنت في مكان مجهول في جزيرة ( سناجوف ) ،

والغريب أنه في عام
1931م وبعد ما يقارب الخمسمائة عام من وفاته ، قام عدد من الباحثين بإجراء العديد من أعمال الحفر في تلك الجزيرة لاستخراج ما تبقى من جثة ( دراكيولا ) إلى أنه لم يتم العثور على أي أثر للقبر !!


_________________
حدثنا ‏ ‏محمد بن يوسف ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏الزبير بن عدي ‏ ‏قال أتينا ‏ ‏أنس بن مالك ‏‏فشكونا إليه ما نلقى من ‏ ‏الحجاج ‏ ‏فقال ‏ ‏اصبروا فإنه لا يأتي عليكم زمان إلا الذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم سمعته من نبيكم ‏ ‏صلى الله عليه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

دراكولا :: تعاليق

رد: دراكولا
مُساهمة في السبت مارس 27, 2010 1:43 pm من طرف لحن الخلود
رد: دراكولا
مُساهمة في السبت مارس 27, 2010 7:47 pm من طرف ^^~PriNceSs~^^
مشكووووووووووووووووووووووووووووور
موضوع جمييييييييييييييييييييييييييل
رد: دراكولا
مُساهمة في الأحد مارس 28, 2010 6:44 am من طرف arab_einstein
شكرا لمروركم يا
لحــــــــــــــــــــــــــن الخلود
و
يا برنســـــــــــــــــــــــــــــس


رد: دراكولا
مُساهمة في الأحد مارس 28, 2010 3:09 pm من طرف حنين عامر .عاشقة النبي
جميييل جدا تسلم
رد: دراكولا
مُساهمة في الإثنين مارس 29, 2010 11:31 am من طرف arab_einstein
شكرا لمرورك حنين
اتمني يكون الموضوع نال اعجاب الأعضاء
رد: دراكولا
مُساهمة في الإثنين مارس 29, 2010 12:17 pm من طرف باربى
مشكوووووووووووووووووووور
احمد
بارك الله فيك
رد: دراكولا
مُساهمة في الإثنين مارس 29, 2010 1:31 pm من طرف نداء الامل
موضوع جميل جدا مرسى كتير
رد: دراكولا
مُساهمة في الإثنين مارس 29, 2010 9:53 pm من طرف Rewayda
يا الله بجد اسلوبه صعب ووحشى فى التعذيب جدا

مهما يكون آسى فى صغره ميكونش وحش للدرجه دى

،،،،

وايه لم يتم العثور ع جثته يعنى قام تانى ولا ايه

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رد: دراكولا
مُساهمة في الأربعاء أبريل 07, 2010 3:25 pm من طرف arab_einstein
شكرا لمرور حضراتكم نورتوا الموضوع والله
وما تخافيش يا رويدا هو ما قمش تاني ولا حاجه
رد: دراكولا
مُساهمة في الأربعاء أبريل 07, 2010 3:57 pm من طرف صمتَ السُكُونْ..m..
احمد انا عندى اضافه لو تقبلها هكون سعيده وهيا
قلعة دراكولا

رحلة الى قلعة دراكولا الحقيقي وليس مانشاهده في الافلام

طبعا دراكولا الحقيقي مو الي في الافلام


[size=21]


لم يعرف التاريخ حاكما أشد قسوة من (دراكيولا)، هذا الرجل الذي أثار اشمئزاز كل الذين عاصروه لوحشيته

غير الطبيعية التي أثارت ذهول كل الذين عاصروه أو قرأوا تاريخه. والحديث هنا ليس عن (دراكيولا)

مصاص الدماء الشهير الذي قدمته السينما العالمية، بل عن (دراكيولا) الحقيقي، فهو شخصية حقيقية تحدثت

عنها كتب التاريخ بالتفصيل، فقد كان أمير مملكة (والاشيا) والتي أصبحت في زماننا الحالي جزءا من (رومانيا).

وقد عاش (دراكيولا) في القرن الرابع عشر، وكان اسمه الحقيقي هو (فلاد الوالاشي) نسبة لـ(والاشيا) التي كان

يحكمها، والتي جعل الناس فيها يرتجفون خوفا من مجرد ذكر اسمه، بعد أن قام بأعمال وحشية يشيب لهولها

الولدان، بل أن البعض كان يطلق عليه اسم (فلاد المخوزق) نسبة إلى ولعه بالخوزقه والتي كانت تعتبر وسيلة

الإعدام المفضلة لديه، لأنها تقتل الناس ببطيء شديد قد يصل لعدة أيام تعاني فيها الضحية عذابا لا يوصف،

وتتلخص الخوزقه بغرس وتد خشبي كبير في الأرض بحيث تكون نهايته حادة جدا، وبعدها يتم جلب الشخص

المراد إعدامه، ويتم إرغامه على الجلوس على نهاية الوتد الخشبي الحادة بكل ثقله وقدمه لا تمس الأرض بسبب

طول الوتد، وتظل الضحية معلقة هكذا إلى أن تموت !! ولك أن تتصور الألم الرهيب الذي تعانيه الضحية

جراء هذه الوسيلة البشعة للقتل.

وتذكر كتب التاريخ أنه وبعد أن أصبح (دراكيولا) حاكما لـ (والاشيا)، قام بدعوة الفقراء والعجائز والمعاقين من

أبناء مملكته لحضور وليمة هائلة أمر بإعدادها خصيصا لهم، وبالطبع لبى الجميع دعوته وقام هؤلاء الضيوف

المساكين بالأكل والشرب وهم لا يصدقون أعينهم، وبعد أن انتهوا من الأكل سألهم دراكيولا قائلا: هل تريدون

أن تتخلصوا من فقركم وآلامكم للأبد ؟، فصاحوا جميعا بحماس: نعم !! فخرج مع جنوده من قلعته وأقفل أبوابها

على هؤلاء الناس، ثم وبكل بساطة أمر جنوده بحرق القلعة !! فأشعل الجنود النار في القصر ليحترق جميع

الفقراء المسجونين في الداخل، وكانت هذه نهاية مشاكلهم كما وعدهم (دراكيولا) !! وقد برر فعلته الشنيعة هذه

بأنه كان لا يريد أن يكون هناك أي فقير في مملكته، لذا فكان الحل الأمثل هو التخلص منهم !!.


فقد كانت هناك وسائل أخرى يستخدمها في الإعدام، إذ كان

يستمتع كثيرا بغلي الناس أحياء، أو سلخ جلودهم وهم أحياء أيضا، بل أنه كان يضع رؤوس أعدائه على مائدة

الإفطار حتى ينعم بنظرة الموت بعيونهم !! وحتى حينما فقد السلطة في فترة من فترات حياته والتي عاش فيها

مختفيا عن الأنظار، كان يخوزق الطيور والفئران كإحدى وسائل التسلية لديه!!.

لقد وضع (دراكيولا) أثناء فترة حكمه قوانين صارمة جدا كان هدفه الرئيسي منها هو حفظ الأمن في جميع

أرجاء (والاشيا)، وكان عقاب من ينتهك هذه القوانين هو –بالطبع – الخوزقة، فالتاجر الذي يغش الزبائن،

واللصوص، والكذابين، وغيرهم

قام السلطان التركي بغرس رأس (دراكيولا) على رأس رمح وعرضه على الناس حتى يتأكد الجميع من موته،

وتذكر كتب التاريخ أن جثة (دراكيولا) قد دفنت في مكان مجهول في جزيرة (سناجوف)، والغريب أنه في عام

1931م وبعد ما يقارب الخمسمائة عام من وفاته، قام عدد من الباحثين بإجراء العديد من أعمال الحفر في

تلك الجزيرة لاستخراج ما تبقى من جثة (دراكيولا) إلى أنه لم يتم العثور على أي أثر للقبر!!.


وما ذكرناه هو بعض اللقطات المهمة من سيرة (فلاد الوالاشي) أو (دراكيولا) والتي تحوي من قصص القتل

والتعذيب ما يكفي لملء مجلد كامل دون أي مبالغة، وجدير بالذكر أن شخصية (دراكيولا)، هي التي أوحت

للكاتب الكبير (برام ستوكر) بشخصية (دراكيولا) مصاص الدماء الشهير في روايته عام 1897

والان اتركم مع الصور ...





.

.

.



.

.
رد: دراكولا
مُساهمة في الأربعاء أبريل 07, 2010 4:01 pm من طرف arab_einstein
انا سعيد بأضافتك دي للموضوع شكرا ليكي

كده تقريبا الموضوع اكتمل بالأضافه دي

شكرا جزيلا
رد: دراكولا
مُساهمة في السبت يوليو 24, 2010 1:17 am من طرف king hegazy
مشكور للموضوع الجميل
 

دراكولا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة بيلا الاعدادية بنات :: المرحلة الاعدادية :: المنتدى التاريخى :: الشخصيات التاريخية-
انتقل الى: