مدرسة بيلا الاعدادية بنات
مرحبا بالزائر نرجوا ان تقضى وقت ممتع معنا فى المنتدى ونرجوا ان تصبح عضوا فاعلا فى المستقبل

مدرسة بيلا الاعدادية بنات

منتدى تعليمى تربوى يعمل على ربط المدرسة بالتلاميذ واولياء الامور داخل وخارج المدرسة
 
الرئيسيةمدرسة بيلا الاعالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الموت بين الحقيقة والخيال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اكليل الورد
الاعضاء النشطين
الاعضاء النشطين


انثى
عدد الرسائل : 188
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 29/11/2009

31032010
مُساهمةالموت بين الحقيقة والخيال

مرحلة الصدمة و الحزن:

شجع الطفل على التعبير عن مشاعره ، و مخاوفه عن فكرة الموت . اشرح للطفل ما هو الموت دون أن تخيفه أو تربكه .
مرر للطفل جرعات صغيرة من المعلومات حول ظروف الموت ، حتى يستوعب ما حدث . عزز إجاباتك بالكثير من اللطف و التعاون و لا تفقد صبرك معه .



مرحلة النكران :

شجع الطفل على مواصلة نشاطاته اليومية مثل ارتداء ثيابه لوحده ، و العناية بنظافته الشخصية ، و تناول طعامه .
ستساهم هذه الأعمال اليومية بمساعدة الطفل على تخطي مرحلة الحزن عن طريق إبقائه في الواقع .



مرحلة الغضب :

على الأغلب ستلي مرحلة النكران مرحلة الغضب . و قد تسمع العديد من الأسئلة و الاتهامات حول الموت . لا تأخذ الإنفجارات الغاضبة كإتهام شخصي و لا تقلل من مخاوف الطفل .
بالأحرى ، ساعد الطفل على توجيه الطاقة إلى مكان آخر عن طريق الإجابة على أسئلته و امتصاص غضبه ، مثلا اطلب منه أن يكتب مشاعره في رسالة إلى يحاكي فيها هذا الشخص و يدعو الله له .
و يمكنك أخذه إلى بيت العزاء ليتلقي العزاء و سيشعر بأن هناك أناس كثيرين يهتمون لأمره .



مرحلة التوجه إلى الله :

يلي مرحلة الغضب مرحلة التوجه إلى الله . خذ الطفل إلى مكان العبادة ، و اطلب منه أن يصلي و يدعو للشخص المتوفى ،
علمه بأن هذه هي سنة الحياة ، وأن العديد من الأشخاص يموتون يومياً ، وأن غيرهم يولدون ، و بأن الروح من عند الله ، و هي أمانة ، و بأن المتوفين تذهب أروحهم إلى الله في السماء في حياة سرمدية .
لا تترك الطفل يظن بأنهم أما في النار أو الجنة ، بل اطلب منه أن يستغفر الله لهم ، ويتصدق عن روح الميت ، ليزيد من حسناته حتى يكون مثواه الجنة .
استغل هذه الفرصة لتقرب الطفل من الله و تعوده على الصلاة. وركز انتباه الطفل على الأفكار الإيجابية .



مرحلة الكآبة :

عند الانتهاء من مراسم الجنازة ، و العزاء ، يعود الطفل إلى الواقع ، و حينها قد يقع فريسة للكآبة . و يمكن أن يؤدي هذا إلى انسحاب الطفل بعيداً عن الأصدقاء و الأحباء .
و لذلك يجب منح اهتمام خاص للطفل أثناء هذه المرحلة . ركز انتباه الطفل على أهداف يومية قصيرة الأمد ، مثل الذهاب مع أصدقائه المقربين لشراء ثياب أو قضاء يوم في مركز للنشاطات .
لا تدع الطفل وحيداً ، خذه معك إلى العمل إذا اضطررت و لكن لا تتركه وحده خصوصاً في هذه المرحلة . حيث يمكن لأي إهمال أن يسبب غرقه في الكآبة بينما الرعاية النفسية يمكن أن تجعله ينتقل إلى المرحلة الأخيرة بسهولة .



مرحلة القبول :

و أخيرا .. يمر الطفل بمرحلة القبول . خلال هذه المرحلة ، يجب أن تعود إلى حياتك الخاصة و تترك الطفل يرى أن الحياة تستمر .
أعطى الطفل الوقت الكاف لإدراك حقيقة الموت القاسية ، و لكن ذكره دائماً بأنها حالة طبيعية منذ خلق البشرية على الأرض .



و أعلم أيها القاريء ..

أن نجاحك في نقل الطفل خلال هذه المراحل لن يساعده على تخطى هذه الأزمة فقط ، بل ستجهزه بالمهارات الضرورية لتحمل الكثير من الصدمات و الخسائر اللاحقة في حياته بنجاح .


lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

الموت بين الحقيقة والخيال :: تعاليق

avatar
رد: الموت بين الحقيقة والخيال
مُساهمة في الأربعاء مارس 31, 2010 9:02 pm من طرف لحن الخلود
مرحلة الصدمة و الحزن:

شجع الطفل على التعبير عن مشاعره ، و مخاوفه عن فكرة الموت . اشرح للطفل ما هو الموت دون أن تخيفه أو تربكه .
مرر للطفل جرعات صغيرة من المعلومات حول ظروف الموت ، حتى يستوعب ما حدث . عزز إجاباتك بالكثير من اللطف و التعاون و لا تفقد صبرك معه .
avatar
رد: الموت بين الحقيقة والخيال
مُساهمة في الأحد أبريل 04, 2010 9:04 pm من طرف ^^~PriNceSs~^^
مرحلة الصدمة و الحزن:

شجع الطفل على التعبير عن مشاعره ، و مخاوفه عن فكرة الموت . اشرح للطفل ما هو الموت دون أن تخيفه أو تربكه .
مرر للطفل جرعات صغيرة من المعلومات حول ظروف الموت ، حتى يستوعب ما حدث . عزز إجاباتك بالكثير من اللطف و التعاون و لا تفقد صبرك معه .
رااااااااااااااااااائع
مشكووووووووووره
avatar
رد: الموت بين الحقيقة والخيال
مُساهمة في الإثنين أبريل 05, 2010 1:22 pm من طرف young doctor
مرحلة الغضب :

على الأغلب ستلي مرحلة النكران مرحلة الغضب . و قد تسمع العديد من الأسئلة و الاتهامات حول الموت . لا تأخذ الإنفجارات الغاضبة كإتهام شخصي و لا تقلل من مخاوف الطفل .
بالأحرى ، ساعد الطفل على توجيه الطاقة إلى مكان آخر عن طريق الإجابة على أسئلته و امتصاص غضبه ، مثلا اطلب منه أن يكتب مشاعره في رسالة إلى يحاكي فيها هذا الشخص و يدعو الله له .
و يمكنك أخذه إلى بيت العزاء ليتلقي العزاء و سيشعر بأن هناك أناس كثيرين يهتمون لأمره .
رد: الموت بين الحقيقة والخيال
مُساهمة في الإثنين أبريل 05, 2010 2:15 pm من طرف حنين عامر .عاشقة النبي
وجه إلى الله :

يلي مرحلة الغضب مرحلة التوجه إلى الله . خذ الطفل إلى مكان العبادة ، و اطلب منه أن يصلي و يدعو للشخص المتوفى ،
علمه
بأن هذه هي سنة الحياة ، وأن العديد من الأشخاص يموتون يومياً ، وأن غيرهم
يولدون ، و بأن الروح من عند الله ، و هي أمانة ، و بأن المتوفين تذهب
أروحهم إلى الله في السماء في حياة سرمدية .
لا تترك الطفل يظن بأنهم
أما في النار أو الجنة ، بل اطلب منه أن يستغفر الله لهم ، ويتصدق عن روح
الميت ، ليزيد من حسناته حتى يكون مثواه الجنة .
استغل هذه الفرصة لتقرب الطفل من الله و تعوده على الصلاة. وركز انتباه الطفل على الأفكار الإيجابية .
رد: الموت بين الحقيقة والخيال
مُساهمة في السبت يوليو 17, 2010 8:11 am من طرف القناص
مشكور جدا المزيد
avatar
رد: الموت بين الحقيقة والخيال
مُساهمة في الجمعة يوليو 23, 2010 3:13 am من طرف king hegazy
جميييييييييييييييل جدا
 

الموت بين الحقيقة والخيال

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة بيلا الاعدادية بنات :: المرحلة الاعدادية :: الانشطة الدراسية :: التربية النفسية-
انتقل الى: