مدرسة بيلا الاعدادية بنات
مرحبا بالزائر نرجوا ان تقضى وقت ممتع معنا فى المنتدى ونرجوا ان تصبح عضوا فاعلا فى المستقبل

مدرسة بيلا الاعدادية بنات

منتدى تعليمى تربوى يعمل على ربط المدرسة بالتلاميذ واولياء الامور داخل وخارج المدرسة
 
الرئيسيةمدرسة بيلا الاعالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 "جميلة بوحريد" ...عفواً هذا ليس زمنك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mr.okasha
مدير عام
مدير عام


ذكر
عدد الرسائل : 2484
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/10/2008

24122009
مُساهمة"جميلة بوحريد" ...عفواً هذا ليس زمنك



الإسم: جميلة بوحيرد
تاريخ: ترويه بلادي
يحفظه بعدي أولادي
تاريخ امرأة من وطني
جلدت مقصلة الجلاّد ..

هل تذكرون من تكون إنها المناضلة الجزائرية ،التي ناضلت من أجل تحرير بلادها من جيش الاستعمار الفرنسي و كانت في الستينيات وحتي وقت قريب ملء السمع والبصر حتي انقطعت أخبارها وظن كثيرون انها رحلت ، جميلة بوحريد هذه المرأة التي دوخت جيوش فرنسا وبسببها الآن يعيش الشارع الجزائري حالة من الصدمة بسبب نداء استغاثة بعثت به المجاهدة الجزائرية جميلة بوحريد، تطلب فيه من الشعب الجزائري مساعدتها للعلاج بالخارج من عدة أمراض تعاني منها، في الوقت الذي أكد وزير سابق بالحكومة الجزائرية بأن "الرئيس بوتفليقة تكفل عام 2007 بعلاج المجاهدة الكبيرة".
لمن لا يعرف جميلة بوحريد

ولدت جميلة بوحريد بحي القصبة بالجزائر العاصمة وهي مجاهدة جزائرية تعد الأولى عربياً وتلقب بـ"الشهيدة الحية" كون الكثيرين من العرب وحتى الجزائريين يعتقدون أنها سقطت في ثورة التحرير التي شاركت فيها كفدائية وواحدة من حاملات القنابل، بسبب أنه حكم عليها بالإعدام عام 1957، وهي فضلت العيش في الظل منذ استقلال البلاد وإلى غاية اليوم.
وكانت البنت الوحيدة بين أفراد أسرتها فقد أنجبت والدتها 7 شبان، واصلت تعليمها المدرسي ومن ثم التحقت بمعهد للخياطة والتفصيل فقد كانت تهوى تصميم الأزياء ، مارست الرقص الكلاسيكي وكانت بارعة في ركوب الخيل إلى أن اندلعت الثورة الجزائرية عام 1954 حيث انضمت إلى جبهة التحرير الوطني الجزائرية للنضال ضد الاحتلال الفرنسي وهي في العشرين من عمرها ثم التحقت بصفوف الفدائيين وكانت أول المتطوعات لزرع القنابل في مقاهي وأماكن تجمعات الفرنسيين.
ونظراً لبطولاتها أصبحت المطاردة رقم واحد، حتى تم القبض عليها عام 1957 بعد إصابتها برصاصة في الكتف بعدها بدأت رحلتها القاسية مع التعذيب من صعق كهربائي لمدة ثلاثة أيام بأسلاك كهربائية. تحملت التعذيب ولم تعترف على زملائها ثم تقرر محاكمتها صورياً يوم 11 (يوليو 1957، بعد انتهاء التحقيق، وبعد أن رفض عديد من المحامين الفرنسيين الاشتراك في الدفاع عن (جميلة بوحريد) لرفض المحكمة اطلاعهم على ملف القضية ولرفضها أيضاً استبعاد التحقيقات التي أخذت خلال جلسات التعذيب ، وصدر ضدها حكم بالإعدام وقالت وقتها عبارتها الشهيرة آنذاك:

(أيها السادة، أنني أعلم أنكم ستحكمون على بالإعدام ، لأن أولئك الذين تخدمونهم يتشوقون لرؤية الدماء، ومع ذلك فأنا بريئة، ولقد استندتم في محاولتكم إدانتي إلى أقوال فتاة مريضة رفضتم عرضها على طبيب الأمراض العقلية بسبب مفهوم، والى محضر تحقيق وضعه البوليس ورجال المظلات وأخفيتم أصله الحقيقي إلى اليوم، والحقيقة أنني أحب بلدي وأريد له الحرية، ولهذا أؤيد كفاح جبهة التحرير الوطني، أنكم ستحكمون علي بالإعدام لهذا السبب وحده بعد أن عذبتموني ولهذا السبب قتلتم إخوتي، ولكنكم إذا تقتلونا لا تنسوا أنكم بهذا تقتلون تقاليد الحرية الفرنسية ولا تنسوا أنكم بهذا تلطخون شرف بلادكم وتعرضون مستقبلها للخطر، ولا تنسوا أنكم لن تنجحوا أبداً في منع الجزائر من الحصول على استقلالها )


وقد خرجت صرخة جميلة من قاعة المحكمة إلى أرجاء العالم، و ثار العالم من أجل جميلة، ولم تكن الدول العربية وحدها هي التي شاركت في أبعاد هذا المصير المؤلم عن جميلة فقد انهالت على (داج همرشولد) السكرتير العام للأمم المتحدة وقتها البطاقات من كل مكان في العالم، تقول: (أنقذ جميلة) وبعد 3 سنوات من السجن تم ترحيلها إلى فرنسا وقضت هناك مدة ثلاث سنوات ليطلق سراحها مع بقية الزملاء عام 1962، ولم يتم إعدام جميلة بوحريد كما حكمت المحكمة ،. وعندما أطلق سراح جميلة، تزوجت بعد أشهر من محاميها.

رمز للتحرر والوطنية












بعد الاستقلال، تولت جميلة رئاسة اتحاد المرأة الجزائري، لكنها اضطرت للنضال في سبيل كل قرار وإجراء تتخذه بسبب خلافها مع الرئيس آنذاك، أحمد بن بلة ،وقبل مرور عامين، قررت أنها لم تعد قادرة على احتمال المزيد، فاستقالت وأخلت الساحة السياسية. لكن العالم ما زال يعتبرها رمزاً للتحرر الوطني.

مع استعادة الجزائر لسيادتها الوطنية، خرجت جميلة من السجن لتعيش حياتها مثلها مثل أي مواطن عادي رافضة تولي أية مسؤولية أو الاستفادة من أي امتياز، معتبرة أن ما قدمته للوطن كان واجبا لا يحق لها أن تأخذ مقابله أي ثمن.



في عهد الرئيس الراحل هواري بومدين، كانت أبواب رئاسة الجمهورية تفتح دوماً أمام البطلة الجزائرية التي كانت تلجأ من حين لآخر لبومدين من أجل حل مشاكل بعض المجاهدين الذين يقصدونها، وكان الرئيس لا يرد لها طلبا.
[b]جميلة هي ذلك النموذج العربي لجان دارك البطلة الفرنسية ، جميلة هي المرأة المجاهدة التي شرفت الوطن العربي كله صارت الآن تستجدي حكومتها لأجل علاجها ، ثم من بعد ذلك ترجئ إجراء ثلاث عمليات جراحية خطيرة، لعدم امتلاكها ما يكفي للإنفاق عليها.
جميلة بوحريد تستغيث، هل الخطأ فيها أم في هذا الزمن الذي صارت فيه كرة قدم تقيم الدنيا ولا تقعدها ، وتحدد مصائر شعوب وتقطع أواوصر عروبة وإخوة وتاريخ ودين .
قدر جميلة أنها تعيش الآن في عصر يأكل أبطاله ورموزه ولا يحتفي إلا بالقدم والكرة ، وأنها ولدت في أوطان لم تعد تحتفي بالنضال أو المناضلين ، ولو أنها ولدت في مكان آخر لصارت نموذج للنضال ورمز للوطنية وصارت لها مرتبة القديسين مثل الفرنسية جان دارك ، عفوا جميلة هذا ليس زمنك هذا زمن لم يعد فيه أبطال ولم تعد للبطولة مكان .
في عام 1961 كتب الشاعر الراحل نزار قباني قصيدة تحمل اسم جميلة بوحريد وهزت الدنيا بأسرها ، وقد وردت في ديوانه حبيبتي الذي صدر عام 1961م من القرن الماضي، وإليكم القصيدة .


الإسم: جميلة بوحيرد
رقم الزنزانة: تسعونا
في السجن الحربيّ بوهران
والعمر اثنان وعشرونا
عينان كقنديلي معبد
والشعر العربيّ الأسود
كالصيف ..
كشلاّل الأحزان
إبريق للماء.. وسجّان
ويد تنضمّ على القرآن
وامرأة في ضوء الصبح
تسترجع في مثل البوح
آيات محزنة الإرنان
من سورة (مريم) و(الفتح)

الإسم: جميلة بوحريد
إسم مكتوب باللهب ..
مغموس في جرح السحب
في أدب بلادي. في أدبي ..
العمر اثنان وعشرونا
في الصدر استوطن زوج حمام
والثغر الراقد غصن سلام
إمرأة من قسطنطينة
لم تعرف شفتاها الزينة
لم تدخل حجرتها الأحلام
لم تلعب أبدا كالأطفال
لم تغرم في عقد أو شال
لم تعرف كنساء فرنسا
أقبية اللذّة في (بيغال)

الإسم: جميلة بوحريد
أجمل أغنية في المغرب
أطول نخله
لمحتها واحات المغرب
أجمل طفله
أتعبت الشمس ولم تتعب
يا ربّي . هل تحت الكوكب ؟
يوجد إنسان
يرضى أن يأكل .. أن يشرب
من لحم مجاهدة تصلب ..

أضواء ( الباستيل) ضئيلة
وسعال امرأة مسلولة ..
أكلت من نهديها الأغلال
أكل الأندال
( لاكوست) وآلاف الأنذال
من جيش فرنسا المغلوبة
إنتصروا الآن على أنثى
أنثى .. كالشمعة مصلوبة
القيد يعضّ على القدمين
وسجائر تطفأ في النهدين
ودم في الأنف .. وفي الشفتين
وجراح جميلة بوحريد
هي والتحرير على موعد

مقصلة تنصب .. والشرار
يلهون بأنثى دون إزار
وجميلة بين بنادقهم
عصفور في وسط الأمطار
الجسد الخمريّ الأسمر
تنفضه لمسات التيّار
وحروق في الثدي الأيسر
في الحلمة ..
في .. في .. يا للعار ..

الإسم: جميلة بوحيرد
تاريخ: ترويه بلادي
يحفظه بعدي أولادي
تاريخ امرأة من وطني
جلدت مقصلة الجلاّد ..
إمرأة دوّخت الشمسا
جرحت أبعاد الأبعاد ..
ثائرة من جبل الأطلس
يذكرها الليلك والنرجس
يذكرها .. زهر الكبّاد ..
ما أصغر( جان دارك ) فرنسا
في جانب( جان دارك ) بلادي..


المصدر
[/b]

_________________
نَعيبُ زَمانَنا وَالعَيبُ فينا
========== وَما لِزَمانِنا عَيبٌ سِوانا
وَنَهجو ذا الزَمانِ بِغَيرِ ذَنبٍ
========== وَلَو نَطَقَ الزَمانُ لَنا هَجانا
وَلَيسَ الذِئبُ يَأكُلُ لَحمَ ذِئبٍ
========== وَيَأكُلُ بَعضُنا بَعضاً عَيانا
http://yfrog.com/11lighthouserdj
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 مواضيع مماثلة

-
» لاعبٌ جزائري: إسبانيا عرضت "ترتيب نتيجة" مباراتنا في مونديال 1986
» في ذكراه الثامنة: المايسترو صالح سليم "الأب الروحي" قائد كتابة أسطورة الأهلي
» طلبــــــات الاشراف " هنـــــــا"
» " فاهق العزيز"
» " فلسطين الآن " تنشر صور المطلوب رقم واحد للكيان
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

"جميلة بوحريد" ...عفواً هذا ليس زمنك :: تعاليق

رد: "جميلة بوحريد" ...عفواً هذا ليس زمنك
مُساهمة في الخميس ديسمبر 24, 2009 10:21 pm من طرف همسه الامل
مشكور يا مستر
رد: "جميلة بوحريد" ...عفواً هذا ليس زمنك
مُساهمة في الخميس ديسمبر 24, 2009 11:51 pm من طرف AMRADEL
جميييييييييل مستر محمود تحياتى
رد: "جميلة بوحريد" ...عفواً هذا ليس زمنك
مُساهمة في الأحد ديسمبر 27, 2009 3:04 pm من طرف arab_einstein
بصراحه انا فعلا استفدت من الموضوع ده

كل الشكر ليك استاذنا /محمود عكاشه
رد: "جميلة بوحريد" ...عفواً هذا ليس زمنك
مُساهمة في الخميس أبريل 08, 2010 5:31 am من طرف IrOn MaN
جميل جدا .. موضوع شيق
رد: "جميلة بوحريد" ...عفواً هذا ليس زمنك
مُساهمة في الخميس ديسمبر 02, 2010 11:59 pm من طرف لحن الدموع

شكرا شكرا
شكرا شكرا شكرا
شكرا شكرا شكرا شكرا
شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا
شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا
شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا
شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا
شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا
شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا
شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا
شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا
 

"جميلة بوحريد" ...عفواً هذا ليس زمنك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة بيلا الاعدادية بنات :: المرحلة الاعدادية :: المنتدى التاريخى :: الشخصيات التاريخية-
انتقل الى: